الثلاثاء، 31 يوليو، 2012

أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء 31 يوليوز 2012


* الصباح:
- الخطاب الملكي لعيد العرش يرسم خارطة طريق العمل الحكومي ويحمل دعوة صريحة إلى التعجيل بتنزيل الدستور. من خلال وضع الآليات المؤسساتية التي نص عليها. ويذكر بالأولويات الكبرى التي تكرس الاستثناء المغربي والتي تهم القضاء والجهوية والحكامة الترابية.

- المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج حفيظ بنهاشم يؤكد أن السجون المغربية تضم عددا من المختلين عقليا الذين صدرت في حقهم أحكام بإيداعهم المؤسسات العلاجية إلا أن عدم توفر مراكز لإيوائهم يبقيهم داخل السجون. ويشير إلى أن الفيديو الذي بث السبت الماضي على المواقع الإلكترونية والذي رصد أوضاع السجناء قديم ويمكن التأكد من ذلك من خلال ملابس الحراس المبينة فيه والتي لم تعد نفسها المعتمدة حاليا.

- مفتش شرطة بتمارة لجأ أول أمس الأحد إلى إطلاق النار من مسدسه الوظيفي في مواجهة مجرم مسجل خطر اعتدى على رجل أمن بواسطة سيف وتسبب له في إصابة خطيرة في الرأس. ورصاصة في البطن وضعت حدا لبطشه مما استدعى نقله على وجه السرعة إلى المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط.

- حزب الأصالة والمعاصرة يطالب رئاسة مجلس المستشارين بحضور أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية إلى البرلمان بهدف تقديم كشف دقيق عن ممتلكات الوزارة وكيفية كراء أراضيها التي أصبحت بيد مزارعي القنب الهندي في بعض المناطق بإقليم وزان.

- قيادة الحركة الشعبية تقرر التعجيل بعقد المؤتمر الوطني الثاني عشر للحزب في سنة 2013 بدل 2014 كما راج في وقت سابق. وتقديم موعد مؤتمر حزب السنبلة يأتي نزولا عند رغبة أمينه العام محند العنصر الذي يسعى إلى إعطاء النموذج الديمقراطي في التنزيل السليم للقانون التنظيمي للأحزاب السياسية المصادق عليه في سنة 2011 وملاءمته مع قوانين الأحزاب.

- خلافات بين الفرق النيابية وداخل مكتب مجلس النواب بشأن تفعيل الإجراءات الزجرية ضد النواب المتغيبين. والفرق النيابية للمعارضة ترفض تفعيل قرار رئاسة مجلس النواب في هذا الشأن وتدعو إلى الكف عن التعامل مع البرلماني كأجير وهو ما لا يتماشى والدور الرقابي المنوط بالمؤسسة التشريعية.

* المساء:
- الملك محمد السادس يطالب الحكومة بالتجاوب مع المتطلبات الاجتماعية للمواطنين بهدف تحصين القدرات التنموية للمغرب والحفاظ على مصداقيته على الصعيد الدولي. ويحذر من الاستغلال السياسوي لنظام المساعدة الطبية "راميد".

- رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران يلتقي الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي "سرا" في مراكش. وفي الوقت الذي ضرب تكتم شديد حول دواعي اللقاء. أوضحت مصادر قريبة من رئيس الحكومة أن هذا الأخير التقى بساركوزي في زيارة "ودية" بعدما علم بوجوده في المغرب.

- نهاية الهدنة بين معسكري حميد شباط وعبد الواحد الفاسي.. فبعد ساعات قليلة من دعوة الفاسي أنصاره إلى "الانتفاضة". هاجم شباط غريمه في سباق الأمانة العامة لحزب الاستقلال. معتبرا أنه ليس رجل المرحلة وأنه ضحية لمجموعة تقتات على فتات الحزب وأن "مجلس العائلة هو من يسير الحزب ونحن لهم بالمرصاد".

- عبد الحميد أمين القيادي في حزب النهج الديمقراطي والمسؤول النقابي "المطرود" من نقابة الاتحاد المغربي للشغل. يقول: "لن نرحل عن النقابة وسنبقى حتى يرحل المفسدون". مشيرا إلى أن "البيروقراطية المفسدة في الاتحاد المغربي للشغل بدأت منذ استولى المحجوب بن الصديق على الكتابة العامة".

* الخبر:
- الملك محمد السادس يذكر بإنجازات 13 سنة من الحكم. مؤكدا تمسك المغرب بالحكم الذاتي وسعيه إلى تحقيق الجهوية المتقدمة في الصحراء.

- عبد العالي حامي الدين رئيس منتدى الكرامة لحقوق الإنسان يواصل إقناع معتقلي السلفية الجهادية بوقف إضرابهم الذي يخوضونه احتجاجا على ما يسمونه "الأوضاع التي يعيشونها داخل السجون المغربية".

- الأغلبية الحكومية تعقد اجتماعا طارئا اليوم الثلاثاء لمناقشة مستجدات الوضع الاقتصادي. على ضوء العرض الأخير الذي قدمه نزار بركة وزير الاقتصاد والمالية في آخر اجتماع للمجلس الحكومي والذي أقر بوجود تفاقم للعجز التجاري بمبلغ 6.6 مليار درهم.

* الاتحاد الاشتراكي:
- جلالة الملك محمد السادس يضع خارطة طريق استعجالية للحكومة ويدعوها إلى الاجتهاد في إيجاد بدائل للتمويل من شأنها إعطاء دفعة قوية لمختلف الاستراتيجيات القطاعية في المجال الاقتصادي. ويؤكد جلالته على عزم المغرب الاستمرار في الانخراط بحسن نية في مسلسل المفاوضات الهادف إلى إيجاد حل نهائي للخلاف الإقليمي المفتعل حول الصحراء المغربية على أساس المقترح المغربي للحكم الذاتي.

- حقوقيون ينددون بتصريح رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران على قناة (الجزيرة) حول إعفاء المفسدين من المتابعة بقوله : "عفا الله عما سلف". ويؤكدون أن "الجرائم الاقتصادية والاجتماعية والمالية التي اكتوى بها الشعب المغربي لا يمكن أن تذهب سدى". مشددين على أنه "يجب محاكمة ناهبي الأموال وتطبيق الحكومة الجيدة".

* الأحداث المغربية:
- جلالة الملك محمد السادس يستعرض مسلسل الإصلاحات ويحدد أولويات المستقبل. والتي رصدها جلالته في القضاء والجهوية والحكامة الترابية بالإضافة إلى تفعيل مؤسسات الدستور الجديد الخاصة بالحكامة الجيدة والتنمية الاقتصادية.

- عبد الواحد الفاسي نجل علال الفاسي يجمع أكثر من نصف أعضاء المجلس الوطني لحزب الاستقلال في إفطار جماعي ببيت رجل الأعمال حسن السنتيسي. وهو ما جعل عبد الواحد الفاسي يصبح مرشحا فوق العادة لمنصب الأمين العام للحزب.

* رسالة الأمة:
- المهندسون المغاربة يرفضون إلغاء مجانية التعليم "باعتبارها من مكتسبات الشعب المغربي عموما. والفئات المتوسطة والفقيرة على وجه الخصوص". داعين الحكومة إلى فتح نقاش وطني بخصوص القطاع الهندسي بالمغرب.

- مسؤول عن التحقيق حول "فيديو السجناء" يحل بسجن عكاشة من أجل الاستماع إلى الموظفين الذين ظهروا في الشريط الذي بث على موقع "يوتوب" في ساعة متأخرة من مساء يوم السبت الأخير. ومصدر يقول إن الشريط قديم وما يدل على ذلك هو نوعية لباس الموظفين الذي تم تجديده قبل سنوات". والنائبة عن حزب الاتحاد الدستوري فوزية الأبيض تدعو الجهات الوصية إلى التصدي لبؤر الفساد داخل السجون.

* أوجوردوي لوماروك:
- الخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش يوجه رسائل قوية لحكومة ابن كيران. فخلال خطاب العرش. استعرض جلالة الملك محمد السادس حصيلة المنجزات بالمملكة خلال السنوات الثلاثة عشر من حكم جلالته. وكذا الآفاق المتاحة أمام الشعب المغربي مستقبلا. مطالبا الحكومة بالاجتهاد في إيجاد بدائل للتمويل من شأنها إعطاء دفعة قوية لمختلف الاستراتيجيات القطاعية في المجال الاقتصادي. والتجاوب مع المتطلبات الاجتماعية للمواطنين. وجعل الإدارة العمومية تواكب متطلبات الرؤية الترابية الجديدة.

- معاقبة النواب المتغيبين في البرلمان تواجه بالانتقاد. يبدو أن قرار مكتب مجلس النواب اللجوء إلى تدابير عقابية ضد التغيبات غير المبررة للنواب قد قسم الفرق النيابية. حيث يقول بعض رؤساء الفرق بالغرفة الأولى إن المسؤولين لم يستشيروهم قبل اتخاذ هذه العقوبات.

- خفض أثمنة الأدوية سيتم تفعيله ابتداء من فاتح دجنبر 2012. وأزيد من 400 دواء سيشمله الإجراء. وذلك طبقا لمرسوم جديد سيحدد الأثمنة. ووفقا لمديرية الأدوية والصيدلة بوزارة الصحة. فإن أثمنة الأدوية ستشهد انخفاضا بنسبة 20 إلى 60 في المئة.

* ليكونوميست:
- خطاب العرش يحافظ على سقف الإصلاحات ويؤكد على مواصلتها. وفي مقدمتها قطاع العدالة. وجلالة الملك يشدد على أن إصلاح العدالة يعد أولوية وأن الظروف كلها متوفرة لضمان نجاح هذا الورش الكبير الذي وضعه الدستور الجديد في مقدمة أولوياته.

- حزب التقدم والاشتراكية يهاجم "الحكومة التي ينتمي إليها". حيث أصبحت الانتقادات التي يوجهها للحكومة نبيل بنعبد الله الأمين العام للحزب وأعضاءه مباشرة بشكل متزايد. فبعد ارتفاع أثمان المحروقات. انتقد هؤلاء التأخير الذي تعرفه الحكومة في العديد من الملفات. وعلى الخصوص غياب إجراءات سريعة لمعالجة آثار الأزمة. وجدير بالذكر أن هذه الانتقادات تصدر بالطبع عن التقدم والاشتراكية. الذي يعد أحد أحزاب الأغلبية الحكومية.

* ليبراسيون:
- معركة حول أسعار الأدوية. والصيادلة ينسحبون من اللجنة الاستشارية حول الدواء والمنتجات الصحية بسبب الاتفاق بين وزارة الصحة والمختبرات الصيدلية المتعلق بتخفيض أسعار نحو 400 منتج وذلك عشية اجتماع 23 يوليوز الجاري. حيث يقول الصيادلة إنهم فوجئوا بهذا الاجتماع الذي اعتبروه خطوة أحادية الجانب من قبل الوزارة.

و م ع / شعب بريس

إعلان وزارة التربية الوطنية للنتائج الأولية لتقويم وافتحاص مشاريع البرنامج الاستعجالي


أعلنت وزارة التربية الوطنية مؤخرا عن النتائج الأولية لعملية التقويم المادي والافتحاص المالي لتنفيذ مشاريع البرنامج الاستعجالي أمام كل من لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب والشركاء الاجتماعيين ، والتي مكنت من الوقوف على المؤشرات الإيجابية والسلبية التي تحققت منذ بداية أجرأة هذه المشاريع سنة 2009 وإلى غاية يونيو 2012.

وتنويرا للرأي العام الوطني والتعليمي بما أسفرت عنه هذه النتائج، تقدم الوزارة فيما يلي أبرز الخلاصات في جوانبها المرتبطة بالافتحاص المالي والمادي و التقويم البيداغوجي .


1. ميزانية البرنامج

بلغت الميزانية المرصودة للبرنامج الاستعجالي 33397 مليون درهم ، صرفت منها نسبة 45% في مشاريع أنجزت كليا؛
55 % من ميزانية البرنامج مازال الجزء الأكبر منها مودعا في خزينة الدولة فيما الجزء الآخر هو اعتمادات تم تفويضها للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين وهي مخصصة بالأساس لمشاريع بناءات مدرسية في طور الإنجاز أو مبرمجة؛
ساهم المانحون الدوليون بمبلغ 5.5مليار درهم لتمويل البرنامج الاستعجالي، وهو ما يمثل نسبة 16% من مجموع الاعتمادات المرصودة لإنجاز مشاريعه، منها 1.2 مليار درهم عبارة عن قرض و4.3 مليار درهم في شكل هبة؛
إبرام 16310 صفقة خلال الثلاث سنوات الأولى من البرنامج الاستعجالي ، أي بمعدل 5436 صفقة سنويا ، وهو ما يمثل 46.85% من مجموع الصفقات المبرمة سنويا من طرف مجموع المؤسسات العمومية الخاضعة للمراقبة القبلية، كذلك تم إبرام 18659 سند طلب ، بمعدل سنوي بلغ 6219,


2. الافتحاص المالي والمادي

على مستوى الدعم الاجتماعي:

استفادة 1.208.894 تلميذا وتلميذة من الإطعام المدرسي بالسلك الابتدائي من أصل 1.613.932 مستهدفا أي بنسبة 75% على الصعيد الوطني؛
استفادة 4.102.377 تلميذا وتلميذة من عملية توزيع مليون محفظة من أصل 4.051.168 مستهدفا، وهو ما يمثل نسبة وطنية بلغت 101%؛
تحقيق جميع أهداف مشروع برنامج "تيسير" على المستوى الوطني وبجميع الجهات المستفيدة ، بعد أن استفادت كل الأسر المبرمجة والتي بلغ عددها405.725 أسرة.

على مستوى اقتناء العتاد الديداكتيكي:

تم تسجيل نسب جيدة في عملية تجهيز المؤسسات التعليمية بالعتاد الديداكتيكي، والتي وصلت إلى 92% على المستوى الوطني؛
تجهيز 9310 مؤسسة تعليمية من مجموع 10141 كانت مبرمجة ، منها 6658 مؤسسة ابتدائية من أصل 7189 المبرمجة و1520 ثانوية إعدادية من أصل 1686 كانت مستهدفة، و1132 ثانوية تأهيلية من أصل 1266.

على مستوى تحديث وتحسين منظومة الإعلام:

تم ربط 9170 مؤسسة تعليمية بالأنترنيت من أصل 9788 كانت مبرمجة، وهو ما يمثل نسبة إنجاز جد متقدمة بلغت 94% على المستوى الوطني؛
تسجيل تأخر في تجهيز المؤسسات بالقاعات متعددة الوسائط، حيث لم يتم تجهيز سوى 32% من المؤسسات التعليمية، فيما وصلت نسبة التجهيز بالحقائب متعددة الوسائط إلى 89%.


على مستوى البناءات المدرسية:

سجل تأخر في عملية الإنجاز بفعل تعثر الصفقة الدولية التي كانت عروض طلباتها تفوق الميزانية المرصودة للبناءات (10مليار درهم)، مما دفع الوزارة إلى تفويض الاعتمادات الخاصة بالبناء إلى الأكاديميات في نونبر 2011؛
إحداث 99 مؤسسة ابتدائية من اصل 373 كانت مبرمجة و109 ثانوية إعدادية من أصل 529 و84 ثانوية تأهيلية من أصل 278 كانت مبرمجة؛
إحداث 67 داخلية بالتعليم الثانوي بعد أن كانت مبرمجة 350 داخلية، حيث لم تتجاوز النسبة العامة للإنجاز 17% على الصعيد الوطني؛
عرفت التوسيعات على عكس الإحداثات وتيرة إنجاز متوسطة بلغت نسبتها على الصعيد الوطني 46% ، بعد أن تم إحداث 4099 حجرة دراسية من أصل 8822 كانت مبرمجة؛
تأهيل 4115 مؤسسة تعليمية من أصل 7288 ، بما يوازي نسبة وطنية بلغت 56%، وتأهيل 169 داخلية من أصل 306 بنسبة إنجاز بلغت 55%.

3. التقويم البيداغوجي

تحقيق نسب فوق 50% بالنسبة لجميع المشاريع البيداغوجية باستثناء مشروعي مراجعة المناهج وتعزيز التحكم في اللغات بسبب عدم الحسم في الاختيار المنهجي؛
الاهتمام بشكل كبير بالمجالات المرتبطة بالتأطير والتكوين ومحاربة التكرار والانقطاع والتقويم وكذلك بدعم التعلمات؛
تسجيل تطور في تعميم العدة البيداغوجية وتقنيات الإعلام والتواصل، وتحسن في نظام التقويم والإشهاد؛
96% من الأساتذة (14 ألف أستاذا وأستاذة تم استجوابهم)عبروا عن مواقفهم الداعية إلى تعديل بيداغوجيا الإدماج (29%) أوالعدول عنها (67 % ) بمبرر أنها غير فعالة ولا تلائم خصوصية المدرسة المغربية ، فيما عبر 4% عن الاحتفاظ بها؛
إجماع جميع الأساتذة المستجوبين على تعزيز دور الأستاذ في اختيار البيداغوجيا المناسبة وعلى تنويع البيداغوجيات والاعتماد على الخبرة الوطنية في كل إصلاح.

و للإشارة ، فإن عمليتي الافتحاص والتقويم تم إنجازهما من طرف المفتشية العامة للتربية و التكوين بالوزارة بقطبيها الإداري والتربوي، وقد شملتا جميع الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين و النيابات الاقليمية، و10%من المؤسسات التعليمية (1200مؤسسة) ، بالإضافة إلى جميع المديريات المركزية.

مجازر بشعة ضد مسلمي بورما والعالم يتفرج: تقارير تتحدث عن مقتل نحو 20 ألف شخص ونزوح عشرات الآلاف نحو الدول المجاورة


تؤكد تقارير إعلامية أن نحو 20 ألف مسلم لقوا مصرعهم في بورما على أيدي مواطنيهم من الهندوس، في حين لجأ عشرات الآلاف نحو الدول المجاورة، خصوصا بنغلادش، فرارا من آلة القتل التي تستهدف المسلمين أمام أعين السلطات الأمنية الرسمية. ورغم أن دولا عديدة، إلى جانب منظمات دولية غير حقوقية، أدانت هذه الأحداث وطالبت بإيقافها فورا، فإن حكومة بورما لم تتدخل بحزم ضد الجماعات البوذية المتطرفة، كما أنها ترفض السماح للمنظمات الدولية بإيصال المساعدات الإنسانية إلى ضحايا هذه الأحداث الدموية.
يصوم مسلمو بورما هذا العام على إيقاعات التقتيل والدم. يقضون رمضانا استثنائيا في ظل الهجمات التي تستهدفهم منذ أسابيع من قبل مواطنيهم من البوذيين. وصل صيت أول الأحداث الدائرة رحاها في بورما إلى العالم الإسلامي عبر قصاصات تتحدث عن أعمال عنف، قبل أن تنتشر في مواقع التواصل الاجتماعي صور كثيرة لجثث بورميين. الصور كانت مصحوبة بتعليقات تبين أن الجثث لمسلمين قتلوا على أيدي بوذيي بورما. في المقابل، كانت تتداول على المواقع ذاتها الصور نفسها مصحوبة بتعليقات تنفي أن تكون الجثث الظاهرة فيها للمسلمين قبل أن يتأكد أن الأمر يتعلق حقيقة بآلاف المسلمين البورميين الذين قتلوا على أيدي البوذيين بعدما صدرت بيانات التنديد من العديد من عواصم العالم. بيانات صدرت من العالم الإسلامي وعدد من الدول العربية، بالإضافة إلى أوربا، تدعو إلى الوقف الفوري لأعمال العنف والقتل.

الشرارة الأولى

بدأ كابوس مسلمي بورما مع حلول شهر يوليوز الجاري. إذ انتفض البوذيون واستبد بهم الغضب بعد أن أعلنت الحكومة البورمية عزمها منح بطاقة المواطنة للسكان المسلمين فى إقليم أراكان، وهو إقليم بورمي أغلبية سكانه يدينون بالإسلام، علما أن المسلمين يشكلون نسبة 15 في المائة من إجمالي سكان بورما البالغ عددهم 55 مليون نسمة.
وقد أرجعت تقارير إعلامية دولية غضبة البوذيين إلى المخاوف التي تتملكهم من أن يزداد الإسلام انتشارا في حال ما مضت الحكومة المحلية قدما نحو منح المسلمين بطاقة المواطنة التي كانوا محرومين منها، رغم أحقيتهم بذلك بوصفهم مواطنين بورميين.
لم تتمكن الحكومة البورمية من التخفيف من مخاوف البوذيين. كما أنها لم تبادر إلى توعد المهددين بالعنف بالعقاب في حال لم يتقبلوا قرارات السلطات منح بطاقة المواطنة لمواطنيهم من المسلمين. وهكذا اتخذت أعمال العنف التي استهدفت المسلمين في البداية شكل فوضى عارمة لا يمكن استبيان المستهدف منها، غير أنه سرعان ما تبين أن هذه الفوضى عنف منظم هدفه المسلمون. تأكد هذا الأمر بعد أن أقدم نحو 450 بوذيا بورميا على مهاجمة حافلة كانت تقل عشرة علماء من أعلام المسلمين في بورما أثناء عودتهم من الديار السعودية بعد أن أدوا فيها مناسك العمرة.
بعد إيقاف الحافلة، قام مهاجموها، استنادا إلى تقارير إعلامية، بتصفيد أيدي العلماء العشرة وتكبيل أرجلهم، قبل أن ينهالوا عليهم ضربا بالعصي إلى أن فارقوا الحياة. وقد كان هؤلاء العلماء أول ضحايا العنف الحالي في بورما. وقد برر المعتدون استهدافهم العلماء برغبتهم في الثأر والانتقام لفتاة بوذية زعموا أن شابا مسلما اغتصبها ثم قتلها.وفيما كان متوقعا أن تبادر السلطات الأمنية البورمية إلى إلقاء القبض على قاتلي العلماء المسلمين العشرة، أو على الأقل فتح تحقيق في القضية، أعلنت الشرطة المحلية إلقاء القبض على أربعة مسلمين بحجة الاشتباه فى تورطهم فى قضية الفتاة، ولم يتم إيقاف أي بوذي على خلفية قتل العلماء المسلمين العشرة.
في الجمعة الأولى من شهر يوليوز الجاري، أحاط الجيش النظامي البورمي بالمساجد تحسبا لمظاهرات المسلمين احتجاجا على قتل أعلامهم من العلماء وعدم متابعة الجناة قضائيا أو حتى فتح تحقيق لكشف ملابسات أعمال العنف التي أودت بحياة أعلامهم. منع الجنود البورميون المسلمين من مغادرة المساجد جماعة عقب أدائهم صلاة الجمعة، غير أن كل احتياطات الجيش ذهبت أدراج الرياح بعد أن اندلعت اشتباكات عنيفة بمجرد خروج المسلمين من المساجد، فرد الجيش بفرض حظر تجول عام في البلاد.
غير أن التقارير الصحافية الواردة من هذا البلد الآسيوي أفادت بأن حظر التجوال فرض في واقع الأمر على المسلمين فقط دون البوذيين. وتحدثت التقارير ذاتها عن عشرات، وأحيانا مئات البوذيين، يتجولون علنا وأمام أعين الأمن المحلي في الأحياء التي يقطنها المسلمون، مدججين بالسيوف والعصي ومختلف أنواع الأسلحة البيضاء. البوذيون المسلحون كانوا يحرقون منازل المسلمين ويقتلون ساكنيها.
عائدة من الجحيم
اسمها عائشة صلحي. فتاة بورمية مسلمة نجت من أعمال التقتيل التي تستهدف مواطنيها المسلمين. تحدثت الفتاة عن تفاصيل بشعة حول حرب وأعمال عنف تطال ملايين المسلمين هناك. أكدت عائشة أن المسلحين البوذيين يخيرون المسلمين بين شرب الخمر وأكل لحم الخنزير للنجاة بجلودهم. صلحي أكدت على أن المسلمين يختارون الموت على الخمر ولحم الخنزير. ونقل عنها قولها: «سيكتب التاريخ الإسلامي أن الموت أسهل عند شعب بورما من ارتكاب المعاصي، فكثيرا ما يتم تخييرنا بين شرب الخمر أو أكل لحم الخنزير أو الموت، وطبعا نختار الموت».
وكشفت عائشة أن أهلها نزحوا جميعهم إلى دولة بنغلادش فرارا من جحيم أعمال القتل والعنف بعد أن هدم البوذيون منزلهم وقتلوا بعض أفراد العائلة وأعز صديقاتها. لم تتمالك صلحي نفسها وأجهشت بالبكاء حين تحدثت عن مأساة إحدى بنات خالتها. تعرضت هذه الفتاة إلى الاغتصاب مدة طويلة في وقت سابق. وقالت عائشة بألم وتحسر: «ابنة خالتي ظل الجيش يغتصبها لمدة ثلاثة أعوام وأنجبت طفلين لا تعرف أباً لهم». وأكدت الفتاة الناجية نفسها على أن «عشرة ملايين من المسلمين فى بورما -ميانمار حالياً- وهم 10 في المائة من السكان يعيشون في جحيم، تتعامل معهم السلطات والجيش كأنهم وباء يتوجب القضاء عليه، فما من قرية فيها مسلمون إلا تمت إبادة المسلمين فيها، حتى يسارع النظام العسكري الحاكم بوضع لوحات على بوابات هذه القرى، تشير إلى أن هذه القرية أو تلك خالية من المسلمين». كما تساءلت بحسرة عن غياب الدعم الإسلامي لمواطنيها وأسباب تأخر المنتظم الدولي في التدخل لوضع حد لأعمال القتل والتهجير التي تستهدفهم.

شلل دولي
صدرت بيانات التنديد غير الرسمية الأولى من منظمات إنسانية وحقوقية دولية قبل أن تتبعها بيانات تنديد رسمية مصحوبة بدعوات إلى الوقف الفوري لأعمال العنف والقتل ضد المسلمين. وهكذا أدانت المفوضية الأوروبية المجازر التي أودت بحياة آلاف المسلمين. وقال مسؤول بالمفوضية السامية لشؤون السياسة الخارجية والدفاع في الاتحاد الأوروبي: «إن الاتحاد الأوروبي يتابع عن كثب أحداث العنف التي تستهدف الأقلية المسلمة في بورما».
من جهتها، أكدت منظمة العفو الدولية في بيانات متتالية أن مسلمي بورما يتعرضون لانتهاكات على أيدي جماعات بوذية متطرفة وأمام أعين السلطات الحكومية. ولم تتردد المنظمة الدولية غير الحكومية في اتهام قوات الأمن الرسمية بالتورط في أعمال القتل التي تستهدف المسلمين عبر دعم البوذيين وإعانتهم على شن هجمات على أحياء المسلمين وقتلهم وتدمير وتخريب ممتلكاتهم.
ورغم أن كثيرا من الدول تدخلت على الخط وقررت توجيه مساعدات إنسانية للمنطقة من أجل إغاثة المسلمين ضحايا أعمال العنف المسلط عليهم من قبل البوذيين، فإن هذه المساعدات لم تجد بعد طريقها إلى بورما.
وفي هذا السياق، أوضح مسؤولون في منظمات حقوقية عالمية، ضمنها هيئات من العالم الإسلامي، أن حكومة بورما رفضت التعاون معها والسماح لها بإدخال بعثات تقص، رغم كافة الجهود التي بذلتها هذه المنظمات على جميع الأصعدة من أجل التمكن من الولوج إلى الأراضي البورمية والوقوف على حقيقة الوضع الإنساني بها. وأمام قطع الطريق على المساعدات الإنسانية وعدم تمكن الجهود الدولية المحتشمة من حمل السلطات البورمية على التدخل بحزم لوضع حد لعمليات القتل المستهدفة المسلمين، قرر آلاف المسلمين البورميين النزوح نحو البلدان المجاورة. وكثير منهم توجهوا نحو بنغلادش، في الوقت الذي ينزح آلاف آخرون نحو تايلاند. وتقول تقارير إعلامية إن مئات النازحين منهم يلقون مصرعهم في عرض البحر في طريقهم إلى التايلاند أو بنغلادش وغيرهما من الدول المجاورة. جدير بالذكر أن هذه الحملة التي تستهدف المسلمين في بورما ليست الأولى من نوعها في تاريخ هذا البلد الآسيوي. إذ سبق أن شن هندوس وبوذيون ينشطون في جماعة متطرفة تحمل اسم «ماغ» حملة إبادة ضد مواطنيهم المسلمين في السنوات الماضية. وقتلت هذه الجماعة ألف مسلم وتسببت في جرح 5 آلاف منهم وخطفت منهم نحو 3 آلاف. كما قامت الجماعة ذاتها بهدم 20 قرية يقطنها مسلمون وألفي منزل، وهو ما أجبر 300 ألف مسلم على النزوح عن بورما خوفا من الموت على أيدي عناصر «ماغ» المتطرفة.

محمد بوهريد / المساء

الاثنين، 30 يوليو، 2012

إحياء الذكرى 25 لاغتيال فنان الكاريكاتور الفلسطيني ناجي العلي بغزة


أكد وزير الثقافة بغزة في فلسطين د. محمد إبراهيم المدهون أن الذكرى السنوية ال 25 لاغتيال الفنان الراحل ناجي سليم حسين العلي تأني هذا العام متميزة عن سابقاتها، إذ أننا نحيي ذكرى فنان المقاومة ورجل الصمود صاحب الريشة التي تعالت على السقوط في منزلقات التطبيع والاستسلام وأبت إلا أن ترفع شعار الصمود والمقاومة رغم عدم تكافؤ الإمكانات المادية بين أطراف الصراع، نحيي هذه الذكرى وقد سقطت أنظمت الاستبداد العربية وأنظمة التطبيع والاستسلام وأصبح قاتل ناجي العلي ملاحقاً ومطلوباً لعدالة الثورات العربية وللرجال المقاومة الفلسطينية.
وأضاف المدهون أن ذكرى استشهاد ناجي العلي تأتي وقد انحسرت أحلام الواهمين في التطبيع والسلام الزائف وبات مشهد المأزق المأزوم الذي يعيشه أعداء ناجي العلي أوضح ما يكون اليوم بعد أن اكتشفوا السراب الخادع الذي أزاغ أبصارهم وقلوبهم، لتؤكد صواب ما ذهب إليه الفنان المقاوم رحمه الله.
كما وطالب المدهون الفنانين الفلسطينيين في شتى مواقع تواجدهم إلى حمل رسالة الفن المقاوم ورفع ريشة الصمود والتحدي والحفاظ على المشهد الثقافي الأصيل أسوة بالراحل العلي لما شكله من حالة صمود في فترة صعبة تعرضت فيها الثوابت الفلسطينية لمحاولة الاختزال والتضييع.
ناجي العلي المولود في عام 1937، في قرية الشجرة الواقعة بين طبريا والناصرة، وبعد قيام إسرائيل هاجر مع أهله عام 1948 إلى جنوب لبنان وعاش في مخيم عين الحلوة، ثم هاجر من هناك وهو في العاشرة، وهكذا لم يعرف ناجي الاستقرار طيلة حياته، وكان هذا سببا سخّر من أجله ريشته للتعبير عن القضية الفلسطينية وحلم العودة من خلال نقده اللاذع الذي ظهر في رسوماته، وأبداع 40 ألف رسم كاريكاتوري طيلة مشواره.
''حنظلة'' هي أشهر الشخصيّات التّي رسمها ناجي العلي في كاريكاتيراته، ظهر رسم حنظلة في الكويت عام 1969 في جريدة السياسة الكويتية، ويمثّل صبيّاً في العاشرة من عمره.. أدار حنظلة ظهره للقارئ وعقد يديه خلف ظهره عام 1973، أصبح حنظلة بمثابة توقيع ناجي العلي كما أصبح رمزاً للهويّة الفلسطينيّة.
يقول ناجي العلي أنّ الصبيّ ذا العشرة أعوام يمثّل سنّه حين أجبر على ترك فلسطين ولن يزيد عمره حتّى يستطيع العودة إلى وطنه، إدارة الظّهر وعقد اليدين يرمزان لرفض الشخصيّة للحلول الخارجيّة، لبسه لملابس مرقّعة وظهوره حافي القدمين يرمزان لانتمائه للفقر.
تعرض ''ناجي العلي'' لعملية اغتيال في لندن في 22 يوليو 1987، بعد أن أطلق مجهول الرصاص عليه وأصابه تحت عينه اليمنى، وظل راقدا في غيبوبته حتى رحل في 29 أغسطس 1987، وترك لنا ''حنظلة'' أيقونة الجهاد الفلسطيني وتجسيد حلم العودة.

طنجة الأدبية

استقالات بالجملة من مكتب بلدية خريبكة للتستر على الفساد والمفسدين


بعد التدخل الملكي في فضيحة "المركب لسكني الفردوس" والذي أمر جلالته بإحالة الملف على القضاء وحل إشكالية شواهد السكنى للمتضررين وفتح الممرات المغلقة وإعادة هيكلة الحديقة العمومية المجاورة للمركب...وبعد انتهاء تحقيقات الفرقة الوطنية بالدار البيضاء والتي وقفت على هول الخروقات والتجاوزات وأحالت لملف على الوكيل العام للملك باستئنافية خريبكة...خلق هذا القرار ارتياحا في صفوف ساكنة خريبكة بصفة عامة ومتضرري المركب السكني الفردوس بصفة خاصة.
وحسب مصادر متقاربة أمر الوكيل العام للملك بإغلاق الحدود في وجه بعض المشتبه فيهم، منهم رئيس المجلس البلدي للمدينة والنائب البرلماني باسم حزب الاتحاد الدستوري من أجل استكمال التحقيق...
لكن هناك من يريد تحريف الحقائق واستغلال المسؤوليات الحزبية لتبييض تاريخ الرئيس والوقوف بجانبه للخروج من الورطة...وتفتفت عبقرية السماسرة و "الشناقة" وبدأت تنسج خيوط المؤامرة، بحيث فرض رئيس المجلس البلدي ومن معه استقالة خمسة نوابه من المكتب بالمقابل المادي والعيني من أحزاب مختلفة (الحركة الشعبية ، الاتحاد الدستوري والتجمع الوطني للأحرار) وتعويضهم من حزب العدالة والتنمية وهو أربعة وخامسهم مقرب من الرئيس وكان محسوبا على جبهة القوى الديمقراطية...مقابل تدخلات فوقية لإخراج رئيس المجلس من فضيحة "الفردوس" وبالتالي استغل حزب المصباح هذه الفضيحة مقابل التسيير من داخل المكتب...وبالتالي وضع يده في يد الفساد عوض محاربته كما يدعي في حملاته الانتخابية وبالتالي التستر على المفسدين بل الدفاع عنهم.. إن الاستقالات الخمس المفروضة على نواب الرئيس الخمس من مختلف أحزاب ائتلاف في أغلبية المجلس هي الآن موضوعة فوق مكتب عامل الإقليم الجديد ليبث فيها طبقا للقوانين المعمول بها...فهل سيقبلها العامل؟؟؟ وما هي مبررات الاستقالة ؟؟؟ هل هناك خروقات في التسيير والتدبير كما يدعي الرئيس؟؟؟ ما هو رأي الرئيس في الموضوع؟؟ هل يعقل أن يقدم خمسة نواب الرئيس استقالتهم من المكتب وهو ينتمون إلى أحزاب مختلفة؟؟ وبالأحرى على عامل الإقليم أن يتحقق من تلك الاستقالات، يتحقق عن أسبابها وخلفياتها قبل المصادقة عليها أو رفضها، بل إحالتها على القضاء لأن هناك قضايا يتداولها السكان.
إن التفسير الوحيد لهذه العملية هي أن مؤامرة تحاك ضد المدينة، أبطالها رئيس المجلس البلدي ومستشارو حزب العدالة والتنمية وربما عامل الإقليم إذ قبل الاستقالات !!!
إن الفساد المستشري بالمجلس البلدي بخريبكة منذ دجنبر 2001 وإلى حدود اليوم ورغم تقارير المجلس الجهوي للحسابات والمفتشية العامة والتوجيهات الملكية، فإن هناك من يسبح ضد التيار وأراد تحريف الحقائق وتبييض تاريخ المفسدين من أجل الوصول إلى المسؤولية بأي ثمن وبأي مقابل وعلى حساب المبادئ ومصالح المواطنين، وخوفا من نتائج الاستحقاقات الجماعية المقبلة ومن أجل مصالح حزبية ضيقة...

ادريس سالك / خريبكة أون لاين

طرد لاعب سويسري من الأولمبياد بسبب تعليقات عنصرية


تم طرد ميشال مورغانيلا من الفريق السويسري لكرة القدم المشارك في دورة الألعاب الأولمبية المقامة حاليا في لندن، وكان اللاعب السوسري قد أبدى غضبا شديدا على الفريق الكوري الجنوبي الذي هزمهم بهدفين لهدف، وقام بالتعليق على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" بأن يذهبوا جميعا إلى المحرقة أو الجحيم، لذلك تقرر طرده بصفة نهائية من الأولمبياد، والجدير بالذكر أنها الحالة الثانية التي يتم فيها رياضي من المشاركة في المسابقة الأولمبية لدواعي عنصرية بعد باراسكيفي باباتشريستو متاسبقة القفز الثلاثي التي تم طردها أيضا بسبب تعليقات عنصرية على مواقع التواصل الإجتماعي.

كوورة بريس

الضجة حول ديانة أوباما الإسلامية تزداد منذ 2008


ازدادت الضجة التى تتحدث عن باراك أوباما بأنه مسلم، فى الولايات المتحدة منذ العام 2008، حسب ما جاء فى استطلاع للرأى نشر الخميس وبالرغم من التأكيدات المتعددة للرئيس الأمريكى حول إيمانه المسيحى.
ومن بين حوالى ثلاثة آلاف ناخب سئلوا رأيهم من قبل معهد بوى فى يونيو ويوليو، قال 17% منهم إنهم يعتقدون أن أوباما مسلم أى خمس نقاط زيادة عما كان الأمر فى العام 2008.
وبين الجمهوريين المحافظين يرتفع الرقم إلى 34% أى 18 نقطة عما كان عليه الأمر فى 2008 عندما انطلقت الضجة.
وبالنسبة للجمهوريين ككل فقد ارتفع الرقم إلى 14 نقطة، والنسبة للمستقلين (+5) وانخفض بنسبة نقطة واحدة لدى الديمقراطيين حيث يعتقد 8% منهم حاليا بأن أوباما مسلم.
وتعتبر هذه الأرقام مقلقة بالنسبة لبعض ممثلى الطائفة الإسلامية الأمريكية. واعتبر حارس تارين، مدير مكتب واشنطن فى مجلس الشئون الإسلامية العامة أن هذه الأرقام «تظهر أن هناك الكثير من الناس والسياسيين الذين يسعون إلى اللعب على الخوف». وأضاف «آمل أن لا يرد أوباما بالقول إنه ليس مسلما، هذا الأمر يعزز الفكرة القائلة بإن الإسلام قد يستعمل كحجة تضليلية».
وأظهر الاستطلاع أن 60% من الأشخاص الذين سئلوا رأيهم ردوا بأن المرشح الجمهورى للانتخابات الرئاسية ميت رومنى هو من المورمون فى حين اعتبر 49% أن باراك أوباما مسيحى (كانوا 55% فى 2008 ولكن فقط 38% فى 2010).

الاتحاد الاشتراكي

الزيواني تطالب بقانون أساسي للأساتذةالمبرزين


في سؤال موجه الى وزير التربية الوطنية، أكدت لطيفة الزيواني باسم الفريق الاشتراكي أنه رغم المهام والأدوار الملقاة على عاتق الأساتذة المبرزين، والمتمثلة في التدريس والتأطير، سواء تعلق الامر بالأقسام التحضيرية ومختلف المعاهد العليا للمهندسين والمجهودات التي يقومون بها في التدريس وتحضير المباريات وتأطير التداريب والبحث العلمي والتجديد التربوي، فإن ذلك يتم في غياب نص قانوني يحدد الواجبات والحقوق الخاصة بهذه الفئة من الأسرة التعليمية، غير أنه -تضيف الزيواني - وفي إطار الحوار الاجتماعي مع النقابات الأكثر تمثيلية ضمن اتفاق 19 أبريل 2011، التزمت الوزارة بتهييء مشروع قانون يسد هذا الفراغ القانوني، إلا أن المسودة التي تقدمت بها الوزارة الوصية، سواء في صيغتها الأولى أو الثانية، لم يتم التوافق حولها إذ مازالت المواقف متباينة في ما يتعلق بعدة نقاط، ولاسيما تضيف البرلمانية الاتحادية وتيرة الترقي في الدرجات والرتب ومبدأ الترسيم الوحيد، والمراقبة التربوية وعدد ساعات العمل. وحفاظا على المستوى التعليمي تقول لطيفة الزيواني لناشئتنا، وعلى مكتسبات الأساتذة المبرزين تساءلت عن المقاربة التي ستنهجها الوزارة للخروج من هذه الوضعية وذلك بسن مشروع قانون أساسي عادل ومتوازن.

جلال كندالي/ الاتحاد الاشتراكي

المتعاونون الإسبان يغادرون تندوف لتواتر التهديدات حول سلامتهم


وصل عمال الإغاثة ال15 من مخيمات اللاجئين الصحراويين ازاء احتمال تعرضهم لعمليات ضدهم من قبل جماعات ارهابية في مالي إلى قاعدة توريخون دي اروث بمدريد فجر اليوم.
وذكرت مصادر من مكتب الاعلام الدبلوماسي أن الطائرة القادمة من قاعدة في مخيم تندوف هبطت وعلى متنها عمال الإغاثة ال15.
ويحمل 12 من عمال الاغاثة الجنسية الإسبانية بجانب فرنسيين اثنين وإيطالي.
وكان 42 عامل إغاثة آخرين قد عادوا الجمعة الماضية إلى إسبانيا بسبب احتمال تعرضهم لعمليات ضدهم من قبل جماعات ارهابية في مالي.
وجرى في 19 من الشهر الجاري تحرير عاملي الإغاثة الإسبان اينوا فرناندث دي رينكون وانريك غونيلانوس، والإيطالية روسيلا أورو الذين اختطفوا في 22 من اكتوبر الماضي في مخيم اللاجئين الصحراويين بتندوف ونقلوا إلى شمال مالي من قبل جماعة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا، التابعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، التي نفذت عملية الاختطاف.
هذا وقد أكدت الحكومة الإسبانية أن لديها أسباب "موثوقة" لسحب موظفي الاغاثة من معسكرات اللاجئين الصحروايين في مخيم تندوف، أمام خطر تحولهم لهدف للجماعات الارهابية بشمال مالي.
وأكدت مصادر من الحكومة وجود هذه الأسباب وذلك بعدما اعتبرت منظمات متضامنة مع قضية الصحراء أن القرار كان متسرعا.
وقالت المصادر أن الحكومة لن تعلق على هذه الأراء معربة عن احترامها الكامل واعجابها بالعمل الذي يقوم به موظفو الاغاثة الإسبان في معسكرات اللاجئين.
وجرى في 19 من الشهر الجاري تحرير عاملي الإغاثة الإسبان اينوا فرناندث دي رينكون وانريك جونيلانوس، والإيطالية روسيلا أورو الذين اختطفوا في 22 من اكتوبر الماضي في مخيم اللاجئين الصحراويين بتندوف ونقلوا إلى شمال مالي من قبل جماعة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا، التابعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، التي نفذت عملية الاختطاف.

أندلس برس

صحف الاثنين:"وكيل للملك “مزيف" يدهس شرطيا ببوزنيقة ويلوذ بالفرار" و “ميسي يتألق كرويا وإنسانيا في طنجة "


جولتنا عبر أبرز الصحف اليومية الصادرة يوم الاثنين 30 يوليوز قادتنا إلى الوقوف عند العديد من العناوين البارزة، ومن بينها: “ترانسبارنسي تطلق النار على بنكيران وتتهمه بالتطبيع مع الفساد”، و”وكيل للملك “مزيف” يدهس شرطيا ببوزنيقة ويفر نحو المجهول”، و”شريط فيديو يظهر اختلالات جديدة بسجن عكاشة”، و”التحقيق مع 18 وسيطا في فضيحة تعشير السيارات بالناظور”، و”فرنسا تطمئن مغاربة مراكز النداء على عملهم إلى غير ذلك من العناوين الأخرى التي تضمنتها صحف الاثنين عاشر رمضان الأبرك.
لم تستسغ جمعية ترانسبارنسي التي تعنى بمحاربة الرشوة تلميح عبد الإله بنكيران إلى رغبته في العفو عن مفسدي الماضي، وفي هذا الإطار ذكرت يومية “أخبار اليوم” أن “ترانسبارنسي” رأت في تصريحات بنكيران تبريرات للتطبيع مع الفساد، واعتبرت ما صدر عنه ارتدادا عن برنامجه الانتخابي، فيما ذكرت يومية “المساء” في نفس الموضوع أن عفو بنكيران عن المفسدين أثار استياء “ترانسبارنسي المغرب” التي اعتبرت فتح الباب أمام الإفلات من العقاب مسألة غير مقبولة، وأن تصريحات بنكيران شكّلت صدمة للجمعية المذكورة، فيما كتبت يومية “الأحداث المغربية” عن الموضوع تحت عنوان “بنكيران يكرّس الإفلات من العقاب”.
يومية “المساء” وفي صفحتها الأولى نشرت صورة لشرطي قام وكيل ملك “مزيف” بدهسه بسيارته والفرار نحو المجهول، إذ تشير “المساء” إلى أن شخصا ادعى أنه وكيل للملك لم يستسغ إلحاح الشرطي على مراقبته بوثائق السيارة رغم إخباره بكونه “مسؤولا قضائيا”. وأمام هذا الوضع، قاد هذا الشخص الغاضب سيارته محاولا الفرار فصدم الشرطي الذي أصيب في كتفه وذراعه اليمنى وأسفل ظهره، كل هذا في انتظار نتائج البحث عن هوية الجاني بعد أن تم تصوير سيارته وتسجيل أرقامها من طرف الشرطي الذي حضر حادثة دهس زميله.
وفي جديد ملف أوضاع نزلاء سجن عكاشة، ظهر فيديو جديد “يعرّي سوأة سجن عكاشة على اليوتوب” حسب ما أوردته يومية “أخبار اليوم”، حيث كشف هذا الشريط مجموعة من التجاوزات التي قال صاحب الشريط إنها تحدث خلف أسوار المركب السجني عكاشة بالبيضاء. ويُظهر الشريط في بدايته مشهد الاكتظاظ داخل ساحة السجن خلال فترة الفسحة واختلاط السجناء الأسوياء مع المختلين عقليا، إذ يظهر في الشريط شخص يقول كلاما غير مفهوم بالإضافة إلى شخص آخر ظهر في إحدى اللقطات وهو مجرد من جميع ملابسه فيما يحاول السجناء ستر عورته…يومية “المساء” تطرّقت بدورها لهذا الشريط وقالت إنه يكشف ما يتعرض له السجناء من سب وشتم وابتزاز داخل السجن كحالة أحد الموظفين الذي أعاد إلى سجين هاتفه النقال بعد تسلمه مبلغ 50 درهم…
ننتقل إلى يومية “الصباح”، التي أشارت في صفحتها الأولى إلى التحقيق مع 18 وسيطا في ما صار يعرف ب”فضيحة تعشير السيارات بالناظور”، وذلك بعد أن استمع إليهم قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بفاس لمدة 5 ساعات قبل أن يمتعهم بالسراح المؤقت مقابل كفالة مالية قدرها 10 آلاف درهم، كما تم تحديد تاريخ 5 شتنبر المقبل للبحث تفصيليا مع هؤلاء الوسطاء إضافة إلى 9 وسطاء آخرين وصاحبي محلين خاصين للفحص التقني للسيارات بالناظور و8 موظفين بوزارة التجهيز والنقل بينهم 3 موظفات، 5 منهم في حالة اعتقال بسجن عين قادوس.
في وقت تجددت فيه مخاوف العاملين بمراكز النداء بالمغرب، حول كيفية تعامل الحكومة الفرنسية الجديدة، بشأن ترحيل مراكز النداء، كتبت يومية “بيان اليوم” أن وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي خرج ليطمئن المغاربة بأن مراكز النداء لن ترحل من المغرب، رغم الظرفية الصعبة التي تعيشها فرنسا.وكشفت صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية نقلا عن مصادر خاصة، أن هناك مساعي حكومية فرنسية لدفع النقابة من أجل التراجع عن قرار الترحيل، وذلك تحت ضغط شركة “ويب هيبلب” المتخصصة في مراكز النداء، والتي تتواجد بالمغرب. ويشغّل القطاع حوالي 50 ألف شخصا، حسب آخر الأرقام، ويتوقع المهنيون أن يصل الرقم إلى 150 ألف منصب شغل على المدى القريب، وهذا ما يؤكد الأهمية الكبيرة التي يشكلها القطاع بالنسبة لسوق العمل في المغرب.
وبطبيعة الحال عادت أبرز اليوميات المغربية لمباراة برشلونة ضد فريق الرجاء، حيث قالت يومية “أخبار اليوم” إن “ميسي تألق كرويا وإنسانيا” بعد أن سجّل ثلاثة أهداف وأهدى قميصه لأحد معجبيه من ذوي الاحتياجات الخاصة، فيما اعتبرت يومية “الأحداث المغربية” أن برشلونة استعرض عضلاته أمام الرجاء بعد أن سحقه بثمانية أهداف نظيفة. يومية “المساء” علّقت على هذه النتيجة تحت عنوان” إعصار الرجاء يصيب البارصا في مقتل”، بينما تطرّقت يومية “الصباح” للانتقادات التي تم توجيهها للأمن وقلة الجمهور خلال اللقاء، وهي الانتقادات التي تضمنها تقرير الفيفا عن المباراة التي دارت يوم السبت بملعب طنجة الكبير.

أكورا بريس نبيل حيدر / اشتوكة بريس

الاتحاد الاشتراكي و«البام» يرفضان التوقيع على محضر الاقتطاع من أجور البرلمانيين


كشفت مصادر مطلعة ل«المساء» أن كلا من حزب الاتحاد الاشتراكي والأصالة والمعاصرة رفضا التوقيع على محضر الاقتطاعات من أجور البرلمانيين المتغيبين، الذي اقترحه مكتب المجلس على الفرق البرلمانية داخل مجلس النواب. وأكدت المصادر ذاتها أن الحزبين امتنعا عن التوقيع بسبب عدم تضمن القانون الداخلي لمجلس النواب هذا الإجراء وأنه ينبغي تضمينه في القانون الداخلي. وأضافت المصادر ذاتها أن فريقي الحزبين البرلمانيين احتجا بقوة على اتخاذ هذا القرار بشكل انفرادي ودون التشاور مع الفرق البرلمانية التي يعنيها هذا القرار. وأبرزت المصادر ذاتها أن الحزبين رفضا التعامل مع البرلمانيين بعقلية تكاد تكون تجارية، ودعيا إلى منح الفرصة لرؤساء الفرق لحث برلمانييهم على الحضور.

المساء

الجامعة الوطنية للتعليم تطالب بنظام أساسي يستجيب لتطلعات الفئات التعليمية، و برد الاعتبار إلى المدرسة العمومية




اجتمع المكتب الجامعي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل يوم السبت 14يوليوز2012 بالمقر المركزي للاتحاد بالدار البيضاء، و بعد مناقشة التقرير الذي تقدمت به الكتابة التنفيذية للجامعة تم الاتفاق بالإجماع على:
ـ برمجة اجتماعات الأجهزة التقريرية و التنفيذية للجامعة
ـ تسطير برنامج تنظيمي و تكويني و نضالي
   كما وقف المكتب الجامعي على المشاكل التي يعيشها قطاع التربية و التكوين و تبعات ذلك على أوضاع نساء و رجال التعليم جراء السياسات الحكومية المتعاقبة والتي تسعى وبكل الطرق الى تشجيع التعليم الخاص على حساب المدرسة العمومية،  و أمام أسلوب الهروب إلى الإمام الذي تمارسه الوزارة الوصية على القطاع و نهجها سياسة المراوغة و التسويف و الإجهاز على المكتسبات التي حققها نساء و رجال التعليم بفضل نضالاتهم و تضحياتهم. و إذ تستنكر الجامعة الوطنية للتعليم محاولة الوزارة الاستفراد بالقرارات و الإجهاز على مبدأ التدبير التشاركي ،  و  أمام سيل التراجعات و التدهور الخطير للوضعية التعليمية في بلادنا:
فان المكتب الجامعي للجامعة الوطنية للتعليم:
ـ يستنكر وبشدة الزيادة في أثمان المحروقات التي أعلنت عنها الحكومة مؤخرا، ويثمن موقف مركزيتنا الرافض لتلك الزيادات، كما يحذر من انعكاسات هذا القرار اللاشعبي على القدرة الشرائية لمختلف الفئات الشعبية و كافة المأجورين.
ـ يرفض، و بشدة، تمرير مشروع قانون النقابات المهنية، و كل القوانين والمراسيم الحكومية الهادفة الى التضييق على الحريات النقابية وفي مقدمتها القانون التكبيلي لحق الإضراب، المضمون دستوريا والذي تحميه كل المواثيق الدولية
ـ تطالب بنظام أساسي عادل و منصف يستجيب لخصوصية القطاع و ينسجم مع تطلعات كل فئاته.
ـ يعلن امتعاضه من نتائج الحركة الانتقالية الوطنية والجهوية التي خيبت أمال فئات عريضة من نساء ورجال التعليم، و يطالب بتنظيم حركة انتقالية استدراكية تنصف الحالات الاجتماعية و الصحية. 
ـ يعلن تضامنه المطلق مع نساء و رجال التعليم فيما يتعرضون له من انتهاكات و تضييق. 
ـ يؤكد بأنه لا إصلاح لمنظومة التربية و التكوين دون رد الاعتبار للمدرسة العمومية.
ـ يؤكد على استمرار دعم الجامعة الوطنية للتعليم كافة فئات بنساء ورجال التعليم حتى تحقيق مطالبهم العادلة والمشروعة



الأحد، 29 يوليو، 2012

الأزمة الإسبانية «تهز» منطقة الأورو وخبراء اقتصاد أوربيون ينتقدون غياب الحلول السياسية للأزمة


تسير أوربا من سيء إلى أسوأ. لم يمر سوى شهر على آخر قمة أوربية حتى وجد الزعماء الأوربيون أنفسهم، من جديد، في وضع لا يحسدون عليه. واعتبر تأزم الأوضاع إشارة إلى عدم نجاعة الإجراءات والتدابير التي أقرّتها القمة الأوربية الأخيرة. وقد صارت إسبانيا مقياس الأزمة، ولذلك تدق نواقيس الخطر كلما ازدادت أزمتها تعمقا.
أقفلت البورصات العالمية تداولاتها في أول أيام الأسبوع الجاري على إيقاع تراجع جديد ومثير للأورو مقابل الدولار.. فسّر المحللون الماليون هذا التراجع ببلوغ مديونية كل من إسبانيا وإيطاليا، العضوين في الاتحاد الأوربي، مستويات «قياسية».
تراجعت، أيضا، مؤشرات الثقة في الاقتصاد الأوربي إثر ورود أنباء غير مطمئنة بخصوص حالة الاقتصاد الإسباني وتنامي المخاوف من إقدام دول الاتحاد على التخلي على اليونان، بعد أشهر من محاولة احتواء أزمتها الاقتصادية والمالية.
تأزمت وضعية العديد من الجهات الإسبانية على المستويين الاقتصادي والمالي. فقد بلغت مديونية هذه الجهات، في النصف الأول من السنة الجارية، مستوى قياسيا، بعد تجاوزها سقف 145 مليار أورو، وهي سابقة في تاريخ التدبير المالي في إسبانيا على الصعيد الجهوي. وفي ظل هذه الوضعية، تنامت المخاوف في الأسواق العالمية من احتمال أن تعجز حكومة مدريد عن تنزيل مخططها الإنقاذي، في ظل اتّساع رقعة الأزمة المالية التي تضرب اقتصاد البلاد.
جنون إسباني
لم يمكن ضخ 120 مليار أورو في الاقتصاد الأوربي وبلورة اتحاد بنكي ووضع مخطط إنقاذ لإسبانيا وإيطاليا دون التأثير على الديون السيادية لهاتين الدولتين كافيا لتقطع أوربا مع أزمنة توشك أن تعصف باقتصاديات كان يُنظَر إليها، حتى وقت قريب، بوصفها نقط «ارتكاز» في اقتصاد منطقة الأورو..
دخلت الأزمة في إسبانيا منعرجا جديدا يوم الجمعة الماضي، بعد أن أقدمت جهة فلنسية على طلب مساعدات جديدة باعتبارها أكثر جهات إسبانيا مديونية. اعتبر النداء مسمارا آخر في مخطط إنقاذ الاقتصاد الأوربي، الذي تشرف عليه بروكسيل. لم وتقف تداعيات نداء الجهة الأندلسية عند إسبانيا لوحدها، بل تسببت أيضا في بروز مخاوف من أن تنتقل هذه الظاهرة إلى إيطاليا، التي تعيش وضعا مشابها لإسبانيا.
في مدريد، توجست حكومة ماريانو راخوي خيفة من احتمال أن تحذو جهات أخرى حذو فلنسية وتلتمس، بدورها، مدها بمساعدات من أجل مواجهة الأزمة التي تهدد ب»شلّ» جميع الأنشطة الاقتصادية فيها وتوجه بذلك ضربات قوية إلى الأوضاع الاجتماعية. وفي هذا السياق، تنتاب مدريدَ، في الوقت الراهن، مخاوفُ كبرى من أن ترغم الأزمة جهة كاتالونيا، التي تساهم لوحدها بربع إجمالي الناتج الداخلي الخام للبلاد، على إعمال مسطرة طلب المساعدات.. وسيوجه إجراء من هذا القبيل ضربة قوية قد تهُزّ أركان الاقتصاد الإسباني، لأن هذه الجهة تشكل إحدى أبرز دعاماته الأساسية.
ينضاف إلى هذه المخاوف الرائجة حول حالة الاقتصاد الإسباني الخطر القادم من الشرق الأوربي، وتحديدا من اليونان. فالأنباء الورادة من أثينا لا تستبعد أن يتخذ زعماء أوربا قرارا بالتخلي عن دعم الاقتصاد اليوناني وضخ ما يكفي من الأموال فيه لكي يسترجع «عافيته» أو يسير قدما نحو تجاوز أزمته الحالية.. المخاوف كلها مصدرها برلين، التي لم تعد تُبدي حماسا كبيرا للمضيّ قدُما في تنفيذ مخطط إنقاذ اليونان.
تأتي هذه المخاوف في وقت توجه مراقبون من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي وخبراء من الاتحاد الأوربي إلى العاصمة اليونانية أثينا من أجل الوقوف على مدى التقدم المُحقَّق في تنزيل خط الإنقاذ وتقييم جدية الحكومة اليونانية الجديدة في تفعيل الإصلاحات الضرورية من أجل ضمان الحصول على مزيد من الدعم المالي.
أزمة البورصات
أرْخت المخاوف سالفة الذكر وتنامي عدم الثقة في اقتصادات منطقة الأورو بظلالها، في مستهل الأسبوع الجاري، على البورصات الأوربية. فقد فقدت بورصتا باريس وميلان قرابة ثلاث نقط من قيمة أسهمها ساعة إقفال تداولاتها ليوم الاثنين الماضي. أما السوق المالية الإسبانية فقد عرفت تسجيل تراجع قويّ في تداولاتها لليوم نفسه. بلغت نسبة التراجع، بعد ساعات من بداية التداولات، 5 في المائة، غير أن السوق المالية الإسبانية نشطت بعد ذلك، وتمكّنت من إقفال التداولات بأقل الخسائر الممكنة، بتسجيل نسبة سلبية في حدود 1.1 في المائة.
أما بورصة أثينا فقد فقدت، عشية وصول خبراء الاتحاد الأوربي ومراقبي البنك الدولي وصندوق النقد الدولي إلى العاصمة اليونانية، 7.1 في المائة من قيمة أسهمها.
وبالموازاة مع تراجع الأسواق المالية للدول المعنية بالأزمة الحالية، أو تلك التي صارت مُرشَّحة للانضمام إلى قائمة الدول المتأزمة أوضاعها، لم يستطع الأورو الصمود أم الدولار الأمريكي. وخسرت العملة الأوربية 1.20 دولار أمريكي من قيمتها، وهو ما هوى بها إلى أدنى مستوى صرفٍ لها مقابل العملة الأمريكية في السنتين الأخيرتين.
مخاوف إسبانيا
رغم أن الأنباء الواردة من كل من أثنيا وروما لا تبعث على الاطمئنان بخصوص حالة الاقتصادين اليوناني والإيطالي، فإن إسبانيا تعتبر مصدر المخاوف الكبرى بشأن مستقبل الاقتصاد الأوربي.. «لم يقتنع المستثمرون بالمخطط الذي تمّت بلورته من أجل إنقاذ القطاع البنكي والمصرفي في البلاد، لأن المشكلة يتجاوز بكشل كبير القطاع البنكي، بالنظر إلى المشاكل التي تعاني منها الجهات في إسبانيا»، وفق دوارت كالداس، المحلل المالي في «إي . جي. ماركت».
أما مورانس بون، رئيس القسم الاقتصادي في دورية «أبناك أوربا وأمريكا»، فعمّق جراح الإسبان في تصريحات صحافية أدلى بها مؤخرا لوسائل الإعلام الدولية، قال فيها «إن إسبانيا تعاني، في الآن ذاته، من مشكل بنكي ومشاكل المديونية الخارجية ومن مشاكلَ أخرى ترتبط بالتنافسية والنمو»..
وعلى هذا الأساس، يبدو أن الأزمة ستستمر في توجيه ضرباتها إلى الاقتصاد الإسباني. وقد انخرطت المؤشرات الاقتصادية في إسبانيا في منحى تنازلي.. ويتضح هذا الأمر بجلاء في تواصل تراجع الناتج الداخلي الخام للبلاد، وهو تراجع تعمق بين شهري أبريل ويونيو الماضيين، وبلغت نسبة التراجع حوالي 0.4 في المائة، علما أن المؤشر نفسه تراجع في الفصل الأخير من السنة الماضية والفصل الأول من السنة الجارية بنسبة قدرت بنحو 0.3 في المائة.
انهار الطلب الداخلي في إسبانيا، وسط مخاوف من أن تتدهور أرقام هذا المؤشر الاقتصادي جراء مخطط التقشف الذي تنهجه حكومة ماريانو راخوي. ويهدف المخطط إلى تمكين الحكومة، التي يقودها الحزب الشعبي الإسباني، من توفير غلاف مالي ضخم يصل إلى 65 مليار أورو، من أجل تسخيره لمواجهة تداعيات الأزمة الحالية..
وقد أدّت الأزمة الاقتصادية الحالية، أيضا، إلى ارتفاع معدل البطالة، إذ وصل إلى أعلى مستوى له، باقترابه من خرق عتبة 25 في المائة. وتسبب تنامي هذا المؤشر في إثارة غضب الفرقاء الاجتماعيين في إسبانيا. فقد خرجت النقابات عن صمتها ووضعت حدا لفترة «تسامحها» مع حكومة راخوي. ولم تتردد التنظيمات النقابية في رفع التحدي أمام السياسة التقشفية للحكومة عبر المطالبة بضرورة إجراء استفتاء شعبي حول هذا المخطط التقشفي الجديد بسبب تضمنه إجراءات تستهدف رفع الضريبة على القيمة المضافة وتخفيض أجور موظفي الدولة.
وبما أن كل المؤشرات تؤكد أن الاقتصاد الإسباني قد لا يتمكن من تجاوز الأزمة التي يعاني منها البلاد حاليا على الأمد القريب أو المتوسط، فإن الأصوات تعالت أيضا مطالبة حكومة راخوي بوضع مخطط إنقاذ على المدى البعيد، مشددة على أن مخططا من هذا القبيل بات ضرورة مُلحّة في الوقت الراهن.
وفي هذا السياق، يقول لورانس بون إن «إسبانيا استنفدت، إلى حدود الساعة، 60 في المائة من قدراتها التمويلية، ولم يعد أمام حكومتها هامش كبير للمناورة على المستوى المالي. وفي حالة منع إسبانيا من ولوج الأسواق، على ضوء التراجعات التي يسجلها اقتصادها، فإن البلاد لن تستطيع أن تصمد سوى لفترة تتراوح بين 3 و5 أشهر»..
تفاؤل
مع ذلك، يصر لويس دي غيندوس، وزير الاقتصاد الإسباني، على أن بلاده لن تعمد إلى تفعيل مخطط إنقاذ في استبعاد واضح لاحتمال أن تسير إسبانيا على خطى اليونان في معالجة أزمتها الاقتصادية الراهنة.
وقد شدد الوزير الإسباني على أن بلاده ما تزال قادرة على تسديد ما في ذمتها من ديون، مؤكدا في الوقت نسفه ثقته في قدرة بلاده على تجاوز أزمتها الحالية دون الحاجة إلى الدخول في متاهة مخطط إنقاذ. وقال دي غيندوس، في خطاب ألقاه، مؤخرا، أمام اللجنة الاقتصادية في البرلمان الإسباني: «إسبانيا بلد يمتلك القدرة على التسديد. وستمكننا هذه القدرة، لا محالة، من مواجهة الصعوبات التي تعترض طريقنا في الوقت الراهن».
أكثر من ذلك، أبان الوزير الإسباني عن تفاؤل كبير بخصوص إمكانية تحسّن المؤشات الاقتصادية لبلاده في وقت لاحق من السنة الجارية، إذ قال أيضا في الخطاب سالف الذكر إن «إسبانيا تملك القدرة على تجسيل نمو إيجابي في السنة الجارية ولا تعاني، على الإطلاق، من المشاكل التي تعاني منها دول أخرى دخلت دائرة الحاجة إلى مخطط للإنقاذ».
غير أن متتعبي الشأن الأوربي اعتبروا هذه النظرة التفاؤلية التي اتسم بها خطاب الوزير الأسباني محاولة منه لتذكيره أصدقاء إسبانيا في الاتحاد الأوربي بعزم الحكومة الإسبانية على مواصلة اتخاذ التدابير الضرورية لإعادة التوازن إلى الميزانية العامة للدولة وإقرار الإصلاحات البنيوية التي يستلزمها بلوغ هذا الهدف، وهي إجراءات تلقى تشجيعا من قِبَل الاتحاد الأوربي.
أيا كانت الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الإسبانية أو التدابير التي تنوي إقرارها لمواجهة الأزمة التي تُهدّد ب»شل» اقتصادها، فإن الأوربيين على يقين من حاجة منطقة الأورو الماسّة إلى إطفاء نار الأزمة في إسبانيا لكي لا يمتد فتيلها إلى دول أخرى، وتصبح أزمة أوربية شاملة.
يتمنى الأوربيون بلوغ هذا الهدف في أسرع وقت ممكن. وتعي بروكسيل جيّدا أنه ستكون لكسب هذا الرهان في وقت وجيز نتائج إيجابية على المتانة الاقتصادية لمنطقة الأورو.. ولا يبدي القادة الأوربيون اطمئنانا لدخول أطراف غير أوربية على خط الأزمة في كل من البرتغال وإيرلندا واليونان.. ذلك أن دخول صندوق النقد الدولي على الخط في معالجة الأزمات المالية والاقتصادية في هذه الدول لا يخلو من مخاطر على مستقبل نمو اقتصادات المنطقة الأوربية.
ففي حالة انتقال «نار» الأزمة إلى دول أخرى، سيجد الاتحاد الأوربي نفسَه في موقف حرج: لن يتوفر على السيولة الكافية للتدخل لإنقاذ الدولة، التي يُحتمَل أن تنضمّ إلى نادي الدولة المتأزمة. وفي هذا الإطار يأتي قول دوارت كالداس: «إذا أقدم الاتحاد الأوربي على ضخ 300 مليار أورو في الاقتصاد الإسباني فإنه لن يجد في خزينته ما يكفي من الأموال للتدخل في حالة واجهت دول من منطقة الأورو الأزمة في وقت لاحق». ولتفادي هذا السيناريو، يطالب الخبراء الاقتصاديون الاتحادَ الأوربي بأن يعمد إلى اتخاذ قرار جريء يقوم بموجبه البنك المركزي الأوربي باقتناء الديون السيادية للدول التي تعاني من الأزمة. غير أنه لن يكون بمقدور الأوربيين التوصل إلى اتفاق يقضي بتنبي هذه النصيحة. فالدول التي لا تعاني من الأزمة، وفي مقدمتها ألمانيا، لا تبدي «حماسا» كبيرا لهذا الخيار..
غياب الحلول السياسية
تؤكد الوضعية التي وصل إليها الاقتصاد الأوربي والانقسام الخفيّ بين زعمائه بخصوص الأسلوب الأمثل لمواجهة الأزمات التي تهدد بشكل كبير اقتصادات العديد من الدول، ضمنها دول كانت تعتبر، إلى وقت قريب، من الركائز الاقتصادية الأساسية لمنطقة الأورو، المدى الذي وصلت إليه هذه الأزمة.
وقد ذهب متتبعون للشأن الأوربي إلى إبداء ملاحظات مثيرة عن الأسلوب الذي تعتمده بروكسيل لمواجهة الأزمة الاقتصادية والمالية الراهنة التي تعاني منها منطقة الأورو، وتتعلق أكثر الملاحظات إثارة للانتباه بغياب أو عدم كفاية الأجوبة السياسية الناجعة على هذه الأزمة.
وفي هذا الإطار، يؤكد لورانس بون أنه «رغم التقدم الذي استطاعت القمة الأوربية تحقيقه على مستوى تعزيز الرقابة على القطاعات الأبناك الأوربية، فإن الحاجة ماسة في الوقت الراهن وأكثر من أي وقت مضى إلى المضي قدما نحو تفعيل الاتحاد البنكي، أو على الأقل، اعتماد نوع من التدبير الفدرالي للقطاع البنكي في منطقة الأورو».
وفي انتظار ذلك، يبدو أن مجمل محاولات قادة الدول التي تعاني من الأزمة لطمأنة الرأي العام المحلي والأوربي، وكذلك العالمي، بشأن قدرة بلدانهم على الوقوف في وجه الأزمة قد تفضي إلى نتائج عكسية.. نموذج ذلك من تصريحات أدلى بها ماريو كونتي، رئيس الحكومة الإيطالية، مؤخرا، أكد فيها أن الوقت غير ملائم لعقد قمة أوربية جديدة لتدارس الأزمة الحالية.. وهي تصريحات كانت لها نتائج سلبية على أداء السوق المالية الإيطالية وكانت لها تأثيرات سلبية، أيضا، على باقي الدول الأوربية التي تعيش على إيقاعات الأزمة الاقتصادية
والمالية.
عن «لوفيغارو»

محمد بوهريد / المساء

وجهة نظر: بنكيران والاستدلال بالقرآن ...



مباشرة بعد نهاية حلقة برنامج بلا حدود على قناة الجزيرة ليوم 25 يوليوز 2012 والذي استضاف فيه الصحفي أحمد منصور عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة المغربية، بدأت تتناسل التعليقات على المواقع الاجتماعية والمقالات الصحفية على الجرائد الرقمية، لإبداء الرأي حول أداء الرجل وهو يخاطب جمهور المشاهدين عبر العالم وليس فقط بالمغرب.

... ولعل من بين الفقرات التي أثارت الاستغراب وحملت رصيدا محترما من الاستفزاز تلك اللحظة التي شرح فيها بكل يقين وثقة في النفس فلسفته في محاربة الفساد والتي لخصها في قوله للمفسدين ولصوص المال العام كلمة جامعة مانعة هي: باراكا، كفى. هكذا إذن وبكل بساطة.

كلمة باراكا لم يتضمنها البرنامج الانتخابي لحزب العدالة والتنمية الذي كان شعاره: "صوتك فرصتك ضد الفساد والاستبداد" ولا أي برنامج انتخابي لأي حزب آخر، كما لم يتضمنها ميثاق الأغلبية الحكومية الذي تضمن بالحرف في الصفحة الثانية عبارة "التصدي للانحرافات واقتصاد الريع والفساد في كل المجالات المتعلقة بحقوق ومصالح وكرامة وحريات المواطنين والمواطنات".

الميثاق لم يقل أن التصدي يتمثل في قول "باراكا" للمفسدين ولصوص المال العام.

أما التأصيل العميق لهذه المنهجية الجديدة فقد استنبطه بنكيران من آية قرآنية كريمة رددها بل استنجد بها ليبرر فلسفته التي قال إنه يعتز بها فقال: "عفا الله عما سلف، ومن عاد فينتقم الله منه". فما هي يا ترى العلاقة - إن وُجدت أصلا - بين الآية وسياق محاربة الفساد، وهل هناك منطق يسمح بالربط بين موضوع الآية وموضوع الفساد أم أن الأمر يتعلق فقط بمحاولة سطحية لإضفاء غطاء قرآني ورباني على اختيارات تدبيرية تتظاهر بالإصلاح بينما تضمر العجز وغياب الإرادة لتطهير البلاد من الفساد وخاصة عندما تكون للفساد حماية من مستويات عليا في القرار؟ فضلا عن الاعتداء على ذوي الحقوق وضحايا الظلم والفساد بكل أشكاله وأنواعه، والذين لم يعلنوا أبدا رغبتهم في العفو عن المسؤولين عن الفساد ومرتكبي جرائمه مهما كان نفوذهم ومنصبهم، بل ليس لأحد في السلطة أن يقرر مكان ذوي الحقوق ويعفو عن المجرمين.

لا بأس هنا من التذكير بالآية 95 من سورة المائدة كاملة مع الآية السابقة واللاحقة أيضا والتي يدور موضوعها عن الصيد وأحكامه:

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَيَبْلُوَنَّكُمْ اللَّهُ بِشَيْءٍ مِنْ الصَّيْدِ تَنَالُهُ أَيْدِيكُمْ وَرِمَاحُكُمْ لِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَخَافُهُ بِالْغَيْبِ فَمَنْ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ (94) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ وَمَنْ قَتَلَهُ مِنْكُمْ مُتَعَمِّداً فَجَزَاءٌ مِثْلُ مَا قَتَلَ مِنْ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ هَدْياً بَالِغَ الْكَعْبَةِ أَوْ كَفَّارَةٌ طَعَامُ مَسَاكِينَ أَوْ عَدْلُ ذَلِكَ صِيَاماً لِيَذُوقَ وَبَالَ أَمْرِهِ عَفَا اللَّهُ عَمَّا سَلَفَ وَمَنْ عَادَ فَيَنتَقِمُ اللَّهُ مِنْهُ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انتِقَامٍ (95) أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعاً لَكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ وَحُرِّمَ عَلَيْكُمْ صَيْدُ الْبَرِّ مَا دُمْتُمْ حُرُماً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (96) صدق الله العظيم".

التفسير الميسر يورد شرحا للآية 95 فيقول: "يا أيها الذين صدَّقوا الله ورسوله وعملوا بشرعه لا تقتلوا صيد البر، وأنتم محرمون بحج أو عمرة، أو كنتم داخل الحرم ومَن قتل أيَّ نوعٍ من صيد البرِّ متعمدًا فجزاء ذلك أن يذبح مثل ذلك الصيد من بهيمة الأنعام: الإبل أو البقر أو الغنم، بعد أن يُقَدِّره اثنان عدلان وأن يهديه لفقراء الحرَم، أو أن يشتري بقيمة مثله طعامًا يهديه لفقراء الحرم لكل مسكين نصف صاع، أو يصوم بدلا من ذلك يوما عن كل نصف صاع من ذلك الطعام، فَرَضَ الله عليه هذا الجزاء ليلقى بإيجاب الجزاء المذكور عاقبة فِعْله. والذين وقعوا في شيء من ذلك قبل التحريم فإن الله تعالى قد عفا عنهم، ومَن عاد إلى المخالفة متعمدًا بعد التحريم، فإنه مُعَرَّض لانتقام الله منه. والله تعالى عزيز قويٌّ منيع في سلطانه ومِن عزته أنه ينتقم ممن عصاه إذا أراد لا يمنعه من ذلك مانع."

هكذا بكل بساطة وكل وضوح، الموضوع بعيد كل البعد عن السرقة وعن الاختلاس والرشوة واستغلال النفوذ للاغتناء السريع وعن التلاعب بالبورصة وعن تمرير الصفقات للأصحاب وعن التزوير وشراء الذمم والفساد المالي والسياسي بشكل عام.

أحمد ابن الصديق

السبت، 28 يوليو، 2012

تعيينات الخريجين الجدد 2012 من مراكز التكوين بنيابة وزان


تعيينات الخريجين الجدد 2012 من مراكز التكوين بنيابة وزان
تعيينات الخريجين الجدد 2012 من مراكز التكوين بنيابة وزان


الجمعة، 27 يوليو، 2012

تعيينات الخريجين الجدد من أساتذة التعليم الابتدائي بنيابة شفشاون


تعيينات الخريجين الجدد من أساتذة التعليم الابتدائي بنيابة شفشاون
تعيينات الخريجين الجدد من أساتذة التعليم الابتدائي بنيابة شفشاون


للتحميل إضغط هنا

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة